النادي العربي

بقلم فريق المعهد العربي … أجمع

لتسعة أشهر مضت

بدأنا العمل حثيثاً على تحقيق فكرة

كان بَعضُنَا يجدها خيالية بعض الشئ

ولم نفرغ بعد منها

ولكننا على الأقل دونّا كل ما يتعلق بها

أو هكذا نظن

وبنهاية اليوم ستصلنا عينات من البطاقتين الذهبية والفضية

البطاقة التي أنهكت مصممينا

بطاقة العضوية

أخيراً سيُصبِح لدينا نادٍ

لا نعرف بعد كيف سيبدو

ولكننا نعلم أننا سنتحدث فيه بالعربية

وليس الفصحى فحسب

بل بكل اللهجات والألوان

دون قواعد

ودون إعداد مسبق

ودون تبسيط

ودون منهجية

سنتحدث وحسب

كما نحن

كما اعتدنا

وكما نفعل كل يوم ودون جهد يذكر

سنتحدث إلى طلابنا

الذين بالكاد يعرفون الهجائية

وإلى غيرهم ممن يحب الانضمام إلينا

علموا بالعربية أم لم يعلموا

ولسنا نشعر بالذنب

كسابقة في تاريخنا القصير بالتعليم

النادي مفتوح للعرب والعجم

وللنساء والرجال

وللمثقفين ومن هم دونهم

بشرط واحد

أن لغة الحديث فيه هي العربية

ولا أخرى سوى العربية

قد نضطر إلى استعمال لغة العيون

وإيحاءات الأيدي

ولكننا نعد أنفسنا وأعضاء نادينا ألا نتحدث بغير العربية

ليوم واحد في الشهر

أو لنقل لـ ٨ ساعاتٍ في يومٍ واحد في الشهر

أمامنا شهور أخرى لتهيئة المقر

وتحضير بعد النشاطات

كَوِرَش الخط العربي

ومنافسات لعبة سكرابل

ومسابقات الشعر والنثر

وبرامج ممتعة أخرى

نكاد نخفيها عن أنفسنا

آه

نكاد نطير من الحماسة

وحق لنا

إذ لا أمتع من أن نعيش مغامرة (النادي العربي) داخل المغامرة الأم

المعهد العربي

انضموا إلى النادي

تحدثوا العربية

وكفى

أو كما اعتدنا قولها بالإنجليزية

Join the club.

Speak Arabic.

Period.


Leave a comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *